جاسم المحمود

جاسم المحمود

كاتب في جريدة الشرق القطرية

jassim2363@hotmail.com
المشاركات

تويجرينا

المعارضة القطرية

غانم التووووش

المجلس الهابط لتدمير...

الكلاب الضالة

أريد أن أفهم أين الخلل ؟

استيراد موظفين!!

تقييم المدير !!

غزو الجنس الثالث

الدراما الخليجية...

بين التقطير والتطيير

عفواً سيدي المدير

التدريب على الأخلاق

القطري الأول

المخالفات المرورية

جامعية مديرة منزل !!

دهنا في مكبتنا

سوق واقف

قطري يسكن .....!!

مطلوب تخريج رجال

سكت دهراً ونطق كفراً !!

سو الخير وقطه بحر

فاجعة فيلاجيو

قرارات عشوائية

نريد معرفة الأسباب

المخرج عاوز كدا !!

ليتهم رُبعك ياشيخ

حمامات للحيوانات

حبوب الضغط في إدارة...

بناتنا في رقابكم

إلى متى؟

الهروب من التعليم !!

بُعد الثقافة عن...

القطرية ومخالفة صريحة...

إنتخابات المجلس البلدي

وين الحجاب يابنت بوعراب ؟

المعرض المهني والحاجة...

لمن نرفع هذه المظالم ؟؟

من حفظ القرآن إلى مطرب...

نحب قطر وأفعالنا...

فوق إصعدي هذي عوايدها...

بين المطار وأبو سمرة

عفواً .. إنت بالذات...

ذكاء الهنود أم غباء...

دموع الفارس

أقلام مكسورة وحرية...

عفواً.. إذا كنت لاتفهم...

وقاحة مدخن !!

احنا نشتري الرَيَّال !!

بعد 14 قرن لا نعرف كيف...

ما أروع هذا الدين

أطفال للبيع !!

أسواقنا ليست لنا !!

ظلم ذوي القربى

عفواً .. سحقاً لمرحلة...

جار الجار عندما ترك الدار

تباً لتلك الثقافة !!

شياطين الإنس

حلال وإلا حرام

القطري محسود !!

النساء العاملات = فساد...

السلام على الأخلاق...

الحلاق وفساد الأخلاق

نحن من قتل غزة

سمو الأخلاق

قرارات ذهبية

إنسان اتيكيت

علماء جهلة !!

وزارة الأوقاف لماذا...

تفرق شملهم إلاعلينا...

الأذان مرفوع وأسواقنا...

الخيانة الزوجية

الرشوة المبطنة

بلوتوث قليل الأدب

دورات رفع الكفاءة

ممنوع التدخين شعار يُرفَع وأصوات لا تُسمع

هذا المدير ولكن..

قلة حياء على الهواء

عباءة وجينز

في الإعلانات...

الإشاعة أولها كذبة...

آسف أنا المخطئ

البلوتوث كفيل بتدمير جيل

عندما يصبح الجهل حماقة

الفنان مذكور في القرآن

القنوات الفضائحية...

ما هذا الجهل باللغة يا...

جار المسجد

صديق السوء

سافرة رغم ارتداء الحجاب!!

ليتني لم أصلِ

نكره لأنفسنا مانحبه...

وقاحة فنية

لايقرأ ولا يستمع...

محامي + حرامي

ممنوع التدخين شعار يُرفَع وأصوات لا تُسمع

( مقال )

في تسعينيات القرن الماضي رفع شعار ( قطر خالية من التدخين عام 2000 ) وجاء عام ألفين وانتهى ورأينا بأن التدخين قد زادت نسبته وكثر المدخنون وبالأخص صغار السن طلاب المدارس الإعدادية والثانوية وربما الابتدائية وزادت المقاهي التي تصرف الشيشة لكل من يطلبها من صغار أو كبار وتظل تفتح أبوابها دون سائر المحلات إلى ساعات الصباح الأولى قبيل طلوع الشمس ، كل ذلك دون حسيب أو رقيب ثم ازدادت النسبة أكثر بفتح الفنادق لما يسمى بالخِيَم الرمضانية ودعوة الناس للفطور بها والاستمتاع بما تقدمه من شيشة ومن فقرات موسيقية وغنائية وطرب شرقي أصيل من قبل بعض الفرق الشعبية العربية والسهر حتى السحور فقُلِب شهر رمضان إلى شهر شيشة وغناء ورقص وموسيقى على أنغام سيد الخربان ، وكان لقرار مجلس الوزراء بمنع التدخين في الدوائر الحكومية والأماكن العامة وعدم بيع السجائر لمن هو أقل من 18 سنة وحضر البيع في الأماكن القريبة من المدارس صدى طيب عند الناس ظناً منهم بأن القرار سيسهم وبشكل كبير في تقليل نسبة المدخنين وتدريجياً سيتم القضاء على هذه العادة القبيحة ، ولكن للأسف الشديد أن هذا القرار ضرب به عرض الحائط والدليل أن جميع الموظفين الحكوميين الذين تعودوا هذه العادة يدخنون في مكاتبهم وفي الممرات وعلى السلالم وكأن شيئاً لم يكن بل وربما يدخل الموظف على مديره ويطلب منه ولاعة !!! ، وقد صادف يوماً أني كنت عند أحد المدراء وإذ بالفَراش يدخل ومعه علبة سجائر وولاعة ويعطيها للمدير !! والحمد لله أنــه لــم يدخــن أمامــي ، فــهــذا المــديــر يـنـطبــق عليه بيت الشعر الذي يقول :            إذا كان رب البيت للدف ضارباً       فشيمة أهل البيت كلهم الرقص    لذا فإنه يجب على جميع مدراء الإدارات الحكومية أن يكونوا قدوة لموظفيهم وإذا كان المدير مدخناً ويمارس هذا الفعل علانية فإنه يجب معاقبته بعقوبة أشد من التي تقع على الموظف العادي وكذلك إذا كان المدير لا يدخن ولكنه لايعاقب موظفيه على تدخينهم ولا ينهرهم على فعلتهم فإنه يجب معاقبته ، فإذا كانت الدولة جادة في القضاء على هذه العادة بين الناس فلم لايتم تشديد العقوبة وتفعيل الأحكام بطريقة أفضل وزيادة عدد المفتشين خصوصاً وأن الدراسات أثبتت أن متعاطي المخدرات أكثرهم من المدخنين أصلاً ولذلك من السهل أن ينجرف الشباب نحو المخدرات إذا اعتادوا على التدخين فالوصول إليه بسيط وكل ما يحتاجه هو الضغط على آلة لتنبيه في السيارة فيأتي مارد البقالة وسيجارته بين إصبعيه ويقول شبيك لبيك حتفك بين يديك .!!   تطوع : الكثير من الناس على استعداد للتطوع على مخالفة المدخنين المخالفين سواء في الدوائر الحكومية أو المجمعات التجارية والأماكن الممنوع التدخين فيها وصاحب المقال أولهم ، فقط نريد تصريحاً من الجهات الرسمية .

تمت قراءة هذه المشاركة 2033 مرة
محمد الغزالي (مصر)
2011-11-12

أخي جاسم
سلام الله عليك وبعد
فتحية عطرة لشخصكم النبيل ممزوجه بكل معاني الإحترام والتقدير لماتقدمونه وتطمحون له من أفكار بناءه لمجتمعكم خاصه ولمجتمعنا العربي عموما... أخي انا حاولت قبلك فكان الرد أنني احلم أو أتخيل المدينه الفاضله ؟؟؟؟ أو اشياء من هذا القبيل.ولكنني أرفع لك القبعه إحتراما لسعيك الحثيث ويسعدني ان نتعاون سويا ومعنا الكثير من الباحثين والمهتمين بالنصر في هذه الحرب ولدي الكثير من الأفكار اللتي قد تشجع على إنتشارالفكر المضاد لمروجي ومعلني التدخين والمخدرات وهما وجهان لعمله واحده في إنتظار ردك أخي ومره أخرى أرفع لك القبعه.